منتدى اللادينيين السوريين

منتدى اللادينيين و الملحدين السوريين


    أغبى قصة في عالم الدعوذة

    شاطر

    خالدي عمر
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 15/12/2012

    أغبى قصة في عالم الدعوذة

    مُساهمة من طرف خالدي عمر في السبت ديسمبر 15, 2012 8:59 pm

    منذ مدة سمعت قصة و تذكرت أنني سمعتها عندما كنت صغيرا و ربما حينها قد أعجبتني و كنت أقول "الله أكبر" و "سبحان الله" و أنا أخجل من ذلك اليوم أشد الخجل لأن تلك القصة في الحقيقة هي مهزلة لكل المسلمين و عيب و عار عليهم و ليست على قاصها و راويها فقط ،فكل من سمعها و صدقها و لم ينتقدها فهو في الحقيقة متخلف يبلع فقط .



    القصة يحكيها زعيم الخرافة في عصرنا و المهرج الأول في عالم الدعوذة "عبد الحميد الكشك" المعتوه الذي يستمع له الكثيرون و إلى اليوم و هو الذي نشر الدعوجة الدينية من على المنابر التي تُبث في القناوات التلفزية قنوات الدعوذة




    هذا المعتوه المفروض أنه عالم دين سني و ليس صوفي و للمفارقة فهو محارب للصوفية و للقبوريون كما يسمونهم (أدبيات الوهابيين)فمن المفروض أن تكون له على الأقل معرفة بالصوفية و بشيوخها و مصطلحاتها و ما تعني عند مريدي مختلف الطرق الصوفية ،كما يحاول الرضواني اليوم أن يفعل من تجريد لمختلف الطوائف و أفكارها من مذاهب عقلية و سوفية و مبتدعة و شيعة و معطلة و .....



    إن قيمة الكشك في العالم الإسلامي السني عظيمة فالكل يحبه و يعظمه و هو أمر مريب جدا فلا يكاد عمرو خالد يقول كلمة أو حديث حتى يرميه معاتيه السلفية و الإخونجية بتحريف الأحاديث و الإستدلال بأحاديث ضعيفة بينما المعتوه صاحب الحركات البهلوانية من على مساطبه الكشك يقول كلام ينم على حهل بأبسط الأمور في المذهب الصوفي و لا أحد ينتقد هذا من السذج السلفيين !
    و كم من مرة سمعت أحد هؤلاء يثني عليه و يقول أنه شيخ و عالم جليل ذو مستوى كبير من أمثال محمد حسان الحويني و من شابههم
    القصة التي أتحدث عنها هي في الحقيقة (و للأسف) معروفة نوعا ما إنها قصة أبا يزيد البسطامي و قد لا تكون من إنتاج خيال الكشك بل من أدبيات الصلاعمة و المشكلة حينها ستكون في معقولية الفكرة أن الكشك يقرئ هذه القصة و لا يلاحظ منها شيئ !
    و هذه نبذة عن أبا يزيد البسطامي هذا إنه متصوف من أعلام الحلول يعني من الذين إدعوا أن الله يحل فيهم و من أقوال هؤلاء المتصوفة أن أحدهم "إذا نظر في المرآة تجلا له مولاه" و يقوم بعض منهم بتغطية وجوههم ضنا منهم أن من يراهم سوف يحترق مصداقا للحديث الذي يقول "حجابه النور لو كشفه لأحرق سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه "




    لا نتحدث هنا عن إنسان فيه لوثة من التصوف بل عن علم من أعلام التصوف و الجنون و الحماقة الصوفية من قبيل إبن عربي و باقي المعاتيه الذين يعتقدون أنهم حقا إتحدوا مع الله
    الصوفية فيها تقسيمات لمريديها فهناك العابد و هو المؤمن العادي ثم الناسك و هو الذي بلغ مرحلة متقدمة من التمنييك فتجده يقرء بعض الأوراد التي يكتبها مشايخ الطرق الصوفية ثم العارف بالله و هو شيخ الطريقة و هو الذي يحل فيه الله منه فعبارة العارف بالله لها معنى اصطلاحي و ليست من يعرف الله فقط
    حسنا الكشك هنا لا يعرف علما من أعلام الصوفية !و لا يعرف معنى "العارف بالله"! و يرددها كالمعتوه " الذي يكنى بأبا يزيد العارف بالله "!!!!
    هل أنتم يا صلاعمة جهلة لهذه الدرجة ؟ هل هؤلاء هم أعلامكم ؟؟؟؟

    مرقد شيخ العارفين مولانا العارف بالله الإمام المجذوب الحلولي طيفور المكنى أبا يزيد البسطامي الوارث الرباني قدس الله سره العزيز









    القصة في الحقيقة قمة في الجهل و الحمق و التخلف و الغباء و الدعوذة نعم إنها الدعوذة بكل معانيها تتجسد إنها حلول الدعوذة في هذه الخطبة و الحكاية و غبائها يتلخص في عدة نقاط و قبل أن أذكرها هذا ذكر ملخص للقصة
    إنها تحكي قصة رجل اسمه طيفور يلقب بأبا يزيد يكون يصلي فيأتيه هاتف يقول له إذهب إلى الكنيسة و البس مثل الرهبان ثم عندما يذهب بتفطن له أكبر رهبانهم من علامة السجود في رأسه و بعدها يطرح عليه أسئلة حمقاء من قبيل من هو الواحد الذي لا ثاني له و الإثنين التي لا تالت لها و الثلاثة التي لا رابع لها و الأربعة التي لا خامس لها و ال... و يجيب عليها كلها ثم يطرح هو عليه سؤال فيعجز الراهب على الجواب عليه (و الرهبان يصيحون ء هيمالا تحب الي يستشفي أنتايا النقش أو كارفة ريكلامي يا خوافة ) ثم يجيبه على سؤاله و الذي هو حول مفتاح الجنة و يقول هو "لا إلاه إلا الله محمد رسول الله" ثم كل الرهبان يقومون بالصراخ "الله أكبر" "الله أكبر" "لا إلاه إلا الله محمد رسول الله" و يحطمون الصلبان و يجعلون من كنيستهم مسجدا و توتة توتة خلصت الحدوتة على حد تعبير المصاروة .

    لقرائة القصة كاملة إذهب إلى آخر الموضوع فهي مكتوبة و هناك فيديوا لسماعها


    عيوب و أخطاء هذه القصة كثيرة جدا جدا و منها :
    -القصة تتحدث عن صوفي حلولي فكيف يحكيها سني محارب للصوفية و يستدل بها ؟
    -العارف بالله هذا كان يصلي بالله فجائه هاتف و نادى به منادٍ بالليل، حسنا هو لم يكن نائما كي نقول أنها رؤية بل كان يصلي فما هو هذا الهاتف ؟؟؟ و هل يؤمن السنة بمثل هذه الأشياء ؟؟و إذا كانوا لا يؤمنون بها بل هي من صميم تخاريف الصوفية فكيف يستدلون بها ؟؟و كأن سنيا يستدل بحديث من أحاديث آل البيت التي تتحدث عن عصمتهم و عن كون الحسين له كاريزمة أحسن من صلعم و عن أنه لا خالق إلا علي و لا رازق إلا علي و عن أنه لدخول الجنة يجب أن يوافق علي و الزهراء و الحسين !
    -ماذا تفعل ألبسة الرهبان و القساوسة في بيت طيفور (أبا يزيد)؟؟و للمفاجئة مذا يفعل الزنار في بيته أليس مسلما هذا الطيفور ؟؟
    -من اين للمسيحيين في فترة ابا يزيد بلقب البابا ؟؟؟ ألم يكن ذاك البابا هو بينيديكت الأول مثلا ؟؟؟؟
    -مدام المسلمون المحمديون سيماهم في وجوههم من اثر السجود فلما لم يتعرف الرهبان على أبا يزيد و أقسموا عليه حتى يظهر ؟
    -عندما سئل البابا أبا يزيد عن سبب قدومه أجابه "نادى بيا مناد" ! لما سكت البابا فهل هذا جواب ؟ لما لم يقل له "أي مناد؟" لما لم يقل له "هل ناداك أحد الرهبان مثلا ؟"
    *-الأسئلة التي من الشكل "ما هو ال س الذي لا س+1 له؟" كلها خاطئة و تحتوي على مغالطة فهي توحي أنه يوجد س واحد لا س+1 له أي يوجد واحد فقط لا ثاني له أو خمسة لا سادس لها بينما كل هذه الأسئلة تقبل عدد لا نهائيا من الأجوبة و سوف أكتبها في نهاية الموضوع و كمثال هنا لدينا البروتون مكون من ثلاثة كواركات لا رابع لها .
    -في الإجابة عن السؤال "ما هو الواحد الذي لا ثاني له؟" أجاب طيفور أن الواحد الذي لا ثاني له هو "قل هو الله أحد" و هذا خطأ لأن "قل هو الله أحد " هي آية من سورة الإخلاص معها ثلاثة آيات أخرى أي لها ثاني و ثالث و رابع،أما إذا كان القصد أن الله هو الواحد الذي لا ثاني له فكيف يعقل أن يقبل الراهب بهذا الجواب وهو الذي يعرف و يؤمن بأن الله هو مجموع ثلاثة و هم الآب و الإبن و الروح القدس فإذا كان الله هو رب موسى أي الآب فله ثاني و ثالث حسب عقيدة المسيحيين فكيف لم يعترض الراهب على أيا يزيد ؟ هل كان راهبا من طائفة مسيحية موحدة أي إحدى طوائف الهراطقة المسيحيين كما يسميهم باقي المسيحيين ؟و هل كان الحضور كلهم كذلك ؟و كيف يستدل له و لهم من القرآن ؟و كيف يقبل منه ذلك هو القس الأكبر ؟ و كيف يقبل باقي القساوسة بكلامه ؟و هو و هم كمسيحيين لا يؤمنون أصلا بالقرآن ؟ ثم ما هو المستوى الذي لديه هذا البسطامي كي يستدل لمسيحي بآية من القرآن ؟ ألا يعرف أبسط قواعد الجدال و الحوار ؟و مهما كانت طريقة تقبل الراهب للآية من القرآن فهذه الآية بالذات و هذه السورة بالذات يجب أن يرفضها و يعاديها كل مسيحي لأنها تهدم العقيدة المسيحية
    -عند الإجابة عن السؤال ما هما الاثنان اللذان لا ثالث لهما؟" والذي يقبل عدد لا نهائيا من الإجابات كما قلنا استدل طيفور بآية من القرآن كي يدعم كلامه و هو نفس الخطأ الذي ارتكبه في المرة الأولى أي الإستدلال بفكرة لشخص لا يؤمن بها اصلا
    -عند الإجابة عن السؤال "ماهي الثلاثة التي لا رابع لها؟" كان الجواب هو الأعذار التي قدمها الخضر لموسى !
    لكن حتى الحوادث التي لم تعجب موسى و انتفض عليها كانت حسب القصة ثلاثة حوادث لا رابع لها ؟فلما اختار الأعذار و لم يختر الحوادث ؟
    فحادثة خرق السفينة و حادثة الغلام و حادثة الجدار ثلاثة حوادث لا رابع لها بين الخضر و موسى فلما فضل اعتبار الأعذار على كل حادثة ثلاثة لا رابع لها و لم يعتبر الحوادث الثلاثة ثلاثة لا رابع لها ؟ قد يقول البعض أنه هناك حادثة الحوت لكنها كانت بين موسى و غلامه و لم تكن بين موسى و الخضر و الحوادث التي حدثت بين موسى و الخضر و لم تعجب موسى و استغرب منها كانت ثلاثة و لم تكن أربعة أو اثنين فلما لم يقل أنها هي الثلاثة التي لا رابع لها ؟
    كذلك فإن ذو القرنين قد أتبع سببا و بلغ مغرب الشمس ثم أتبع سببا حتى بلغ مطلع الشمس ثم أتبع سببا حتى بلغ بين السدين و هي ثلاثة مرات يتبع ذا القرنين فيها سببا حسب سورة الكهف من القرآن الكتاب المقدس لذى المسلمين فلما اختار الثلاثة الأولى و لم يختر الثانية و لا الثالثة كذلك فإن عدد الكلمات في الآية رقم 89 من سورة الكهف /حسب رواية حفص عن عاصم/هي ثلاثة لا رابع لها ( ثم أتبع سببا) وكذلك الأمر بالنسبة للآية رقم 96 من نفس السورة فلما لم يجب أنها الثلاثة التي لا رابع لها ؟؟؟؟
    ثم كيف يتحدث عن الخضر لراهب مسيحي و هو لا يؤمن أصلا بقصته ؟ و كيف يتحدث عن أعذار موسى في سورة الكهف و هو أصلا لا يؤمن لا بسورة الكهف و لا بالقرآن لأنه راهب مسيحي فلو كان يؤمن بالقرآن فهو منطقيا يؤمن أن عيسى ليس إلاه بل نبي رسول فهو إذا ليس مسيحيا فكيف يكون عندها راهبا مسيحيا و كيف لم يتدخل باقي الرهبان و القساوسة( أو القسس كما يسميهم الكشك أو صاحب هذه القصة) و يوقفوا هذه المهزلة ؟
    الأربعة التي لا خامس لها حسب طيفور هي كتب الله التي أنزلها على أنبيائه حسب العقيدة الإسلامية و هي التوراة و الإنجيل و الزبور و القرآن حسنا كيف قبل الراهب بهذا الجواب أيضا ؟فهل يعتقد أن الله أنزل التوراة ككتاب؟ هل هذا مسيحي أم مسلم ؟ ثمعن اي إنجيل يتحدث هل هو متى أم لوقا أم مرقس أم يوحنا ؟
    بالنسبة لطيفور و الذي يؤمن بالعقيدة الإسلامية و الذي نحاججه بها ؟فمذا عن صحف موسى هل أدخلها مع التوراة ؟و مذا عن صحف إبراهيم ؟إذا فالكتب هنا ليست أربعة و لها على الأقل خامس؟و كالعادة ألا يوجد بين الرهبان أو القسس أو القساوسة أو الإنبات أو الأحبار أو من كان حاضرا هناك رجل رشيد واحد له علم بالعقيدة المسيحية أو الإسلامية؟ هل الرهبان جماعة من الهندوس ؟


    بصراحة إن تتبع حماقة مثل هذه تجعل الإنسان أحمق مثل صاحبها لذا فالحق الحق أقول لكم ابتعدوا عن الخرافات و فكروا بمنطق
    ملاحظة القصة مليئة بأخطاء أخرى مثلا:
    - وأما الثمانيه التي لا تاسع لها فهي قول الله " ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذٍ ثمانيه هذا قول واحد و ليس ثماية اقوال
    -" وأما الاسره التي تكونت من ثلاثه عشر فهي أخوه يوسف وأمه وأبيه " خطأ الأسرة مكونة من أربعة عشر و هم إخوة يوسف الإحدى عشر و امه و ابيه و هو
    - "وأما الاربعه عشر التي كلمت الله فهي السبع سماوات والأراضين" العلم يؤكد أن الأرض دائرية و ليس هناك تحت اليابسة 6 أراضين كما تقول الخرافة الإسلامية ثم ماهي السبع سماوات ؟؟ لا بل ما هي السماء ؟؟؟ و هل السماء تتكلم ؟؟؟ و كتى تكلمت السماوات و الأراضين ؟؟؟؟
    -" وأما الشيء الذي تنفس ولا روح فيه فهو قول الله " والصبح اذا تنفس" كلمت تنفس هنا مجرد تعبير مجازي فلا يصح القول أن الصبح قد تنفس فهذا مجرد لعب بالكلمات فلو قال أحدهم "قد جائتنا العطلة جارية" فهل يعني هذا أن العطلة تجري؟ و هل نعتبر عاقلا من قال "ما هو الشيء الذي جائنا يجري؟" وهو يقصد العطلة ؟
    - وأما القبر الذي مشى بصاحبه فهو قول الله عز وجل " فالتقمه الحوت وهو مليم" خطأ فالقول " فالتقمه الحوت وهو مليم " هو آية أو فقرة في القرآن و ليس قبرا و ليس له صاحب و إن كان القصد أن حوت يونس هو القبر الذي مشى بصاحبه فهل الحوت يمشي ؟؟؟؟؟ و هل مات يونس حتى يعتبر الحوت قبرا ؟؟؟
    - وأما الشيء الذي خلقه الله ثم استنكره فهو قول الله " ان انكر الاصوات لصوت الحمير هل استكنر الله آية من القرآن ؟؟؟؟؟و كيف يستنكر الله خلقه ؟؟؟
    - وأما الذين صدقوا ودخلوا النار فهم اليهود والنصارى قال تعالى " وقالت اليهود ليست النصارى على شيء وقالت النصارى ليست اليهود على شيء هل الراهب يعتقد أنه سيدخل النار و هل الرهبان يعتقدون أنهم كذلك سيدخلون النار ؟؟؟ هل يعقل أن يقول لمسيحيين أنهم هم من سيدخل النار و يقولون له " نعم صدقت جواب صحيح نحن من سيدخل النار "
    - وأما الذاريات ذروا فهي الرياح وأما الحاملات وقرا فهي السحب التي تحمل الأمطار وأما الجاريات يسرا فهي السفن التي تجري على سطح البحر فهي الملائكه التي تقسم الارزاق والأمطار والاحياء والاماته هل هذه هي أدبيات المسيحيين ؟؟؟ لما لا يسأله عن شيء في الكتاب المقدس ؟؟؟؟
    هل الملائكة هي التي تقسم الأرزاق ؟؟؟؟؟؟؟؟ وتحيي و تميت ؟؟؟؟؟؟
    -يسأل طيفور الراهب و يقول له" ما هو مفتاح الجنة؟" فيجيب الراهب أنه " لا إلاه إلا الله محمد رسول الله " أين تعلم الراهب هذه المعلومة ؟؟؟ هل في الكتاب المقدس ؟؟؟ هل هناك كتب يمتلكها الرهبان و لا يقرأها العامة و القساوسة العاديون ؟؟؟ هل هناك أمور شفاهية تبقى بين أكبر الرهبان و يتوارثونها جيل عن جيل و من بينها أن مفتاح الجنة هو "لا إلاه إلا الله محمد رسول الله "

    بصراحة هذه القصة هي حقا قصة عن المجاذيب و للمجاذيب مثل طيفور و مولاي العارف بالله الشيخ المجذوب و الشيخ المدبرس لا يصدقها إلى إنسان غبي و للأسف فإن الغالبية من الصلاعمة يسمعها و يصدقها و تعجبه






    القصة

    ((من يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين))
    ان طيفور بن عيسى رضي الله عنه الذي يكنى بأبا يزيد ((العارف بالله))
    كان يصلي في جوف الليل فناداهـ وهتف به منادٍ : يا أبا يزيد قم وإلبس مسوح الرهبان
    واذهب إلى الدير فاليوم عيد النصارى ادخل بينهم وسيحدث الله أمراً عجبا
    قال العارف بالله أبا يزيد : لبست مسوح الرهبان ووضعت الزنار وأتيت دير الرهبان
    فإذا فيه جمع كثيف منهم دخلت فيما بينهم فوقف البابا على المنصه ليكلم الرهبان
    فلما وقف البابا ليلقي الخطاب وقف ولم يتكلم شيئاً فقالوا له تكلم يا أبانا قال لا أستطيع
    الكلام لأن هناك فيما بينكم رجلاً محمديا فقالوا أين المحمدي ؟ كلنا رهبان لامكان للمحمدي بيننا
    فقال إن المحمديين سيماهم في وجوههم من أثر السجود فنادى الجميع : أيها المحمدي نقسم عليكـ
    بنبيك محمد إلا خرجت وأظهرت نفسكـ فخرج أبو يزيد رضي الله عنه
    ووقف بجانب البابا فقال له البابا ما الذي أتى بكـ ؟؟ فقال نادى بي منادِ فقال البابا
    إني سأسألك أسئله ان أجبت عليها تخرج من بيننا سالماً وان لم تجب لن تخرج
    من هنا إلا مقتولا فقال أبو يزيد اسأل ما شئت فقال البابا :
    ما هو الواحد الذي لا ثاني له وما هما الاثنان اللذان لا ثالث لهما وماهي الثلاثه التي لا رابع
    لها وما هي الأربعه التي لاخامس لها وماهي السته التي لا سابع لها وماهي السبعه
    التي لا ثامن لها وما هي الثمانيه التي لا تاسع لها وما هي العشره التي تقبل الزياده
    ومن هم الاحدى عشر أخاً وما هي المعجزه التي تكونت من اثنتي عشره شيئاً
    ومن هم الأسره التي كانت اعدادهم ثلاثه عشر وماهي الأربعه عشر التي كلمت الله
    وماهو الشيء الذي تنفس ولا روح فيه وماهو القبر الذي سار بصاحبه وماهو الشيء الذي
    خلقه الله ثم استعظمه وماهو الشيئ الذي خلقه الله ثم استنكره ومن هم الذين كذبوا
    ودخلوا الجنه ومن هم الذين صدقوا ودخلوا النار وما هي الذاريات ذراً وماهي
    الحاملات وقراً وما هي الجاريات يسراً وماهي المقسمات أمراً وماهي الشجره التي
    كان فيها اثنا عشر غصناً في كل غصن ثلاثون ورقه في كل ورقه خمس ثمرات
    ثلاثه في الظل واثنتان في الشمس
    أجب يا أبا يزيد سمى أبا يزيد بسم الله وتوكل على الله وقال :
    أما الواحد الذي لا ثاني له فقل هو الله أحد وأما الاثنان اللذان لا ثالث لهما
    فهما الليل والنهار قال تعالى وجعلنا الليل والنهار آيتين وأما الثلاثه التي لا رابع لها
    فهي الاعذار التي قدمها الخضر لموسى : أما السفينه فكانت لمساكين وأما الغلام فكان أبواه مؤمنين
    وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين وأما الاربعه التي لا خامس لها فهي كتب الله عز وجل
    الانجيل والتورات والزبور والقرآن وأما الخمسه التي لا سادس لها فهي الصلوات الخمس
    وأما السته التي لا سابع لها فهي قول الله عز وجل " ولقد خلقنا السموات والأرض
    في سته أيام " فقال البابا ولماذا قال بعدها " وما مسنا من لغوب " قال أبا يزيد
    أي لم نتعب حتى نستريح قال : وأما السبعه التي لا ثامن لها فهي السماوات السبع
    وأما الثمانيه التي لا تاسع لها فهي قول الله " ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذٍ ثمانيه "
    وأما التسعه التي لا عاشر لها فهي معجزات موسى عليه السلام وأما العشره التي تقبل الزياده
    فهي قول الله " من جاء بالحسنه فله عشر أمثالها " ثم قال والله يضاعف لمن يشاء
    وأما الاحدى عشر أخاً فهم أخوة يوسف قال تعالى " إني رأيت احدى عشر كوكباً "
    وأما المعجزه التي تكونت من احدى عشر شيئاً فهي قول الله " واذ استسقى موسى لقومه
    فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشر عيناً " وأما الاسره التي تكونت
    من ثلاثه عشر فهي أخوه يوسف وأمه وأبيه قال تعالى " إني رأيت احدى عشر كوكباً والشمس
    والقمر رأيتهم لي ساجدين " وأما الاربعه عشر التي كلمت الله فهي السبع سماوات
    والأراضين السبع وأما الشيء الذي تنفس ولا روح فيه فهو قول الله " والصبح اذا تنفس "
    وأما القبر الذي مشى بصاحبه فهو قول الله عز وجل " فالتقمه الحوت وهو مليم "
    وأما الشيء الذي خلقه الله ثم استعظمه فهو كيد النساء قال تعالى " انه من كيدكن ان كيدكن عظيم "
    وأما الشيء الذي خلقه الله ثم استنكره فهو قول الله " ان انكر الاصوات لصوت الحمير "
    وأما الذين كذبوا ودخلو الجنه فهم أخوة يوسف قال تعالى " وجاءو اباهم عشاء يبكون قالوا يا ابانا انا ذهبنا نستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فأكله الذئب وما انت بمؤمن لنا ولو كنا صادقين "
    فكانت النهايه أن قال لهم يوسف لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الرحمين
    وأما الذين صدقوا ودخلوا النار فهم اليهود والنصارى قال تعالى " وقالت اليهود ليست النصارى على شيء وقالت النصارى ليست اليهود على شيء "
    وأما الذاريات ذروا فهي الرياح وأما الحاملات وقرا فهي السحب التي تحمل الأمطار

    وأما الجاريات يسرا فهي السفن التي تجري على سطح البحر وأما المقسمات أمرا
    فهي الملائكه التي تقسم الارزاق والأمطار والاحياء والاماته وأما الشجره فهي السنه
    والاثنا عشر غصناً هم الاثنا عشر شهرا في كل شهر ثلاثون يوما في كل يوم خمس صلوات
    ثلاثه في الظل المغرب والعشاء والفجر واثنتان في الشمس الظهر والعصر فقال البابا
    لقد أجبت فاخرج من بيننا سالماً فقال أبا يزيد انني سأخرج ولن أخرج حتى اسألك
    سؤالا واحداً قال اسأل هذا السؤال فقال أبا يزيد : أيها البابا ماهو مفتاح الجنه يوم القيامه ؟
    فسكت البابا فقال له الرهبان لقد سألته عشرات الاسئله فأجابك عنها وهو يسألك سؤالاً واحدا فلماذا لا تجيبه عليه
    فقال البابا انني اخاف منكم على نفسي فقالوا له أجب وعليك الامان فقال البابا
    ان مفتاح الجنه يوم القيامه هو لا اله الا الله محمد رسول الله
    فهتف الجميع لا اله الا الله محمد رسول الله وقاموا الى كنيستهم وحولوها الى مسجد يعبد فيه الله الواحد الاحد





    *ملاحظة :

    بالنسبة للأسئلة من الشكل "ما هو ال س الذي لا س+1 له ؟"فكل الأجوبة التي أعطيت ليست بالضرورة هي الأجوبة الصحيحة لأنه يوجد عدد لا نهائي من الأجوبة ،فبينما الأسئلة مثل" ما هي الأربعة التي لا خامس لها ؟" أو "ما هي الخمسة التي لا سادس لها؟" توحي أنها الوحيدة أي أنه توجد أربعة واحدة لا تقبل خامسا مثلا فإننا نجد ان هذا كلام خاطئ لأنه توجد مجموعات كثيرة تتكون من أربع عناصر لا يمكن إضافة عنصر خامس لها أو من ستة لا يمكن إضافة عنصر سادس لها فالسؤال فيه خطئ لأنه يوحي أن الجواب سيكون هو الوحيد مثلا السؤال التالي خاطئ لأنه يوحي إجابة واحدة بينما هو يقبل أجوبة كثيرة
    من هو اللاعب الجزائري الذي سجل هدفا ضد ألمانيا ؟
    قد يقول أحدهم "إنه رابح ماجر" و هنا فالجواب غير صحيح لأنه هناك احتمالات أخرى صحيحة فاللاعب لخضر بلومي أيضا قد سجل على ألمانيا فمن سجل على ألمانيا ؟؟؟؟؟؟ هل هو بلومي أم ماج رام لاعبوا فريق جبهة التحرير الوطني و منهم من سجل على ألمانيا هذا دون أن ننسى الانتصار الذي حققه منتخب محاربي الصحراء على ألمانيا سنة 1964 و سجل فيه كل من
    من هو اللاعب البرازيلي الذي فاز بكأس العالم مرتين ؟
    من هو اللاعب الجزائري الذي لعب في البطولة الفرنسية ؟
    تلك الأسئلة لها عدد كبير جدا من الأجوبة و هذه أمثلة:
    -الرجل الحلولي الذي يدعى البسطامي و لديه أخوين و اسمه طيفور هو واحد لا ثاني له
    -هدف منتخب الجزائر ضد مصر في أم درمان واحد لا ثاني له
    -الذي تزوج عائشة بنت ابا بكر عندما كانت في السادسة واحد لا ثاني له
    إذا كنت ذكرا تقرء الآن هذا الموضوع فلديك جهاز تناسلي واحد لا ثاني له و إن كنت إنثى فجهازك التناسلي الأنثوي واحد لا ثاني له
    -الأهداف التي سجلها منتخب الجزائر لكرة القدم أكابر رجال ضد منتخب ليبيا أكابر رجال في ملعب البليدة منذ أيام هي هدفان اثنان لا ثالث لهما و اللاعبون الذين سجلوا في تلك المقابلة هم لاعبان اثنان لا ثالث لهما وهما سوداني و سليماني (لا يوجد اي خطئ لغوي أو تعبيري متكسرش راسك) فلا يوجد لاعب جزائري آخر غيرهما كان له شرف التسجيل
    -في الفيديو الذي ظهر فيه كل من جلال بريك و الجميلة لينة بن مهني كان الذين تكلموا في الفيديو اثنان لا ثالث لهما
    -عدد ركعات الصبح (و هي صلاة عند المسلمين)هو اثنان لا ثالث لهما (قد يقول حيوان ما أنه هناك ركعتا الفجر أو تلك الركعتان اللتان تصليان بعد سماع الأذان أو تلك اللتان تصليان بعد الوضوء أو ركعتا تحية المسجد فنقول له هنا أنه مخطئ لأنني حددت عن أي ركعات أتحدث و قلت "ركعات الصبح")
    -عدد ركعات الفجر اثنان لا ثالث لهما
    -عدد ركعات الشفع اثنان لا ثالث لهما ( قد يقول حمار آخر أن ركعتا الشفع لهما ثالث و هنا نقول أنت مخطئ فصلاة الوتر مختلفة تماما عن الشفع فالشفع فيها ركعتان لا ثالث لهما و الوتر فيها ركعة واحدة لا ثاني لها فالتعريف التالي "ركعات الشفع" له ماصدق واحد و هو ركعتان )
    -عند ملاحظة كلمة الخبر و هي مكتوبة بالحروف العربية و كما نكتب في هذه الأيام نلاحظ أن عدد نقاطها هو اثنان فكلمة الخبر لها نقطتان لا ثالث لهما
    عدد خصيات البسطامي هو اثنان لا ثالث لهما ( لما لم يخرج السيد طيفور عدته الجنسية للراهب و يقول له خصيتاي هما اثنان لا ثالث لهما –أي لا توجد هناك قلوة أخرى إضافية-)
    -عدد النقاط في كلمة الزنار بالكتابة العربية الحالية هو اثنان فهما نقطتان لا ثالث لهما
    -عدد مواضيع خالدي عمر التي كتبها في مدونته الفرنسية في شهر سبتمبر من سنة 2012 ميلادية هو اثنان لا ثالث لهما
    -عدد كتب القصيمي التي اشتريتها من معرض الكتاب الدولي هو ثلاثة لا رابع لها


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 9:26 pm