منتدى اللادينيين السوريين

منتدى اللادينيين و الملحدين السوريين

    غلمان في الجنة

    شاطر

    نور الشام
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات: 5
    تاريخ التسجيل: 03/06/2009

    غلمان في الجنة

    مُساهمة من طرف نور الشام في الأربعاء يونيو 03, 2009 8:12 pm

    في القرآن ثلاث آيات تثير الكثير من التساؤلات المحرمة اذا صح التعبير

    1- ( ويطوف عليهم غلمان كانهم لؤلؤ مكنون ) ( الطور : 24 )
    2- ( ويطوف عليهم ولدان مخلدون ) ( الانسان : 19 )
    3- ( يطوف عليهم ولدان مخلدون ) ( الواقعة : 17)

    أما عن التساؤلات التي تثيرها عبارة ( الولدان ) أو ( الغلمان ) في الجنة فهي كثيرة ، ومنها :


    1 – ما علة وجودهم غلمانا أو ولدانا في الجنة ؟؟
    2- هل هم فقط للخدمة ؟؟ وما طبيعة هذه الخدمة ؟؟ وهل لها علاقة بمتعة معينة يحققونها للأكبر منهم ؟؟
    3 – وهل هم مشاركون للنساء ( الحور العين ) بتحقيق المتعة المذكورة للرجال عندما يرغبون بذلك ؟؟

    ولندخل في عمق هذه التساؤلات :

    1- كون الولدان أو الغلمان المخلدين في الجنة يرتبطون بعلاقة اجتماعية في العمق فهم يخدمون المخلدين في الجنة من الرجال ، ومفهوم الخدمة له أكثر من دلالة ، فالخدمة لا تقتصر على المعنى الظاهري لها ( أداء خدمات معينة للآخر فقط ) بل – ربما – يكون الجسد الخادم نفسه داخلا في الخدمة المتعية ، وفي ضوء ذلك يصبح المحرم في كثير منه محللا كما في حال الخمرة والاستمتاع بالنساء ( فهم كثيرات ويتجاوزن الأربع هذه المرة ) والغلمان داخلون في اطار تمتيع الجسد ، حيث لا تحديد لذلك .

    2- التركيز على جمال غلمان وولدان الجنة ، فهم ( لؤلؤ مكنون ) ، وهم في وضعية واحدة لا يتغيرون ولا يتبدلون عمرا ولا يكبرون ولا يشيخون ( فهم مخلدون ) أي باختصار متعة الجمال الجسدي الخارجي ، فالطبري على سبيل المثال يقول بأن الله أظهر لهؤلاء الغلمان جمالا وصفاء ، وأن ( هؤلاء الغلمان يطوفون على هؤلاء المؤمنين في الجنة بكؤوس الشراب ) ( لاحظ هذه الصورة خمر يقدمها غلمان يتميزون بالجمال ) بل يزيد الطبري الصورة وضوحا بقوله ( وما أحد من اهل الجنة الا ويسعى عليه ألف غلام كل غلام على عمل ما عليه صاحبه )

    3- ثمة مقاربة لافتة وتثير أكثر من دلالة : وهي أن هؤلاء الغلمان يخدمون أهل الجنة ، ومثل هذا التصور يذكر بالخدمات التي كانوا يقدمونها في حياتهم ، فالغلمان كعادتهم يؤدون خدمات مختلفة لذويهم أو لمن يكلفهم في مجالات مختلفة ، فهل هناك خدمات في الجنة ايضا ؟؟ الا يعني وجودهم في الجنة وهم يخدمون الكبار تعبيرا عن وجود أكثر من طبقة اجتماعية في الجنة ؟؟ الا يعني ذلك وجود تفاوت طبقي في الجنة هو ذاته امتداد لما هو سائد في واقعنا ؟؟ وما هي طبيعة الخدمة التي يقدمونا للكبار ؟؟؟ انهم يذكروننا هنا بحور الجنة اللواتي يقدمن خدمة لرجال الجنة وهي النكاح والوطء ، فالعلاقة اذن بين طرفين يتفاوتان قيمة في النهاية : خادم ومخدوم ..

    يبدو أن هذه التساؤلات كانت حاضرة في ذهن الكثيرين من المسلمين قديما ، فهذا يحيى بن أكثم المعروف باللواطة وحب الغلمان يقول : لقد أكرم الله أهل الجنة بأن طاف عليهم الولدان ، ففضلهم في الخدمة على الجواري ، فما الذي يخرجني عاجلا عن هذه الكرامة المخصوص بها أهل الزلفى لديه ؟؟؟ ) نزهة الالباب : 174 )

    يبقى ربط القرآن بما هو متعي مع الغلمان – الولدان احتمالا قائما لا يمكن نسفه ، فرغم أن الآيات لا تجاهر بذلك لكنها تفتح مجالا للتأويل .. بل وللتفسير ايضا .

    مقتبس بتصرف من كتاب : المتعة المحظورة لابراهيم محمود

    bassam for ever
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات: 3
    تاريخ التسجيل: 29/11/2009

    رد: غلمان في الجنة

    مُساهمة من طرف bassam for ever في الجمعة ديسمبر 18, 2009 8:56 am

    ان الموضوع جريء جدا والجواب عليه ان الاسلام اعتمد في اسلوب الدعوة مبدا الترغيب والترهيب ودائما تكون هذه الاساليب مبهمةكلية وعامة وغيبيةحتى تتوافر الظروف الملائمة لاطلاقها فاساليب المتعة في زمنهم معروفة هي النساء والخمر والغلمان والخيل والطعام والشراب والراحة التمبلية (بمعنى تمبل-مصطلح سوري)فاوجد لهم الاسلام مايسيل له اللعاب في الاخرة من تلك المتع ولكن بالصيغ المطلقة والكاملة فبما ان الله كامل ومطلق فكل ما عنده سيكون كصفاته وقد نفع هذا الاسلوب مع الكثيرين في البداية حيث كانالاسلام ضعيفا ولكن بعد قوة الاسلام اصبح السيف الفيصل والحكم ومع هذا فان غرائزهم لا تستطيع ان تقتنع بان هذا الكلام زيف وكذب في الاخرةولكن ما اضيق العيش لولا فسحة الامل000000

    ele
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات: 2
    تاريخ التسجيل: 29/01/2010

    رد: غلمان في الجنة

    مُساهمة من طرف ele في الخميس فبراير 11, 2010 5:27 am

    ذكر الولدان بالجنة هو كذكر حور العين والهدف واحد الجنس
    وقد وصف القرآن الجنة وصف يميل لأن تكون جنة جنسية بحتة
    وبالطبع فالعرب آنا ذاك كانوا يعرفون بحبهم للعلاقات الجنسية
    ولا يخفى علينا أن هذا الترغيب نجح في استمالة الرجال الى الدين
    وهذا الترغيب ناجح الى يومنا هذا وذالك بالطبع بسبب الكبت الجنسي
    في مجتمعنا العربي ؟ فلو أننا كما هي مجتمعات الغرب في تفتحهم للعلاقات الجنسية
    لما همنا حور العين أو غلمان الجنة بل لعتبرناها فكرة سخيفة .
    فالجنس في النهاية هو عقدة إلهية

    wissam
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات: 5
    تاريخ التسجيل: 02/05/2010

    رد: غلمان في الجنة

    مُساهمة من طرف wissam في الأربعاء مايو 05, 2010 6:24 pm

    المزية الأولى للولدان خدمة أهل الجنة والمزية الثانية للولدان المخلدون حسب ظني هم للاستمتاع ولكن ليس الجنسي لنأخذ مثال :
    إذا أرسلت إليك ابنا لي وكان حسن الصورة ومزين بأحلى الملابس والحلي وجعل يحبو أمامك ويعطيك متطلباتك فإن نفسك ستميل لذلك الولد فالنفس البشرية سواء كان ذكر أم أنثى تميل إلى الأولاد الصغار وستتمتع بالنظر إلى ذلك الطفل

    هل إن بعثت لك ذلك الولد هل ستتمتع به جنسيا ؟؟؟؟
    لا لن تتمتع ولكن ستتمتع بالنظر إليه وأصولا إن تمتعت به جنسيا أنت لست حري بدخول الجنة وستكون في الدرك الأسفل من النار لأن من الأشياء التي يهتز لها عرش الرحمن أتيان الرجل للرجل

    comrade
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات: 3
    تاريخ التسجيل: 08/08/2011
    العمر: 27
    الموقع: دمشق

    رد: غلمان في الجنة

    مُساهمة من طرف comrade في الإثنين أغسطس 08, 2011 2:10 am

    اهي الوسيلة للايمان بالله ام هي رشوة تعطة لااستطيع التفكير بهده الامور بان الله يرشي المؤمن للايمان به وهي وسيلة الرغبة الشهوانية الجنسية الغير طبيعية ليس الايمان بالله عقلاني وعقلي وليس السعي للوصول لرغبة ممنوعة بالدنيا ومباجة فيالاخرة

    درغام تادرس
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات: 19
    تاريخ التسجيل: 11/06/2011
    العمر: 42

    رد: غلمان في الجنة

    مُساهمة من طرف درغام تادرس في الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 5:50 pm

    لاأعرف لمَ لا يسأل أهل الإسلام أنفسهم : ماهي حصة المرأة المؤمنة في الجنة؟ولماذا لم يأتِ القرآن على ذكرها؟ أليس هذا دليل على أن الإسلام ينظر إلى المرأة نظرة دونية ؟

    صفوت
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات: 13
    تاريخ التسجيل: 14/07/2014
    العمر: 31

    رد: غلمان في الجنة

    مُساهمة من طرف صفوت في الخميس يوليو 17, 2014 8:01 pm

    ارى انها مجرد امنيات شاعر كان جالس في الحراء متكيء على جذع نخلة وجالس على عسيب نخل مؤلم بالشوك وعطشان وجائعا جدا لكل شيئ هل تدرون من هو ؟؟؟، محمد !!!!!

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 24, 2014 12:54 am