منتدى اللادينيين السوريين

منتدى اللادينيين و الملحدين السوريين


    التناقض في القرآن

    شاطر
    avatar
    Aser.M
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 09/01/2011

    التناقض في القرآن

    مُساهمة من طرف Aser.M في الأحد يناير 09, 2011 5:00 pm






    (82) (4)

    أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ" يَتَأَمَّلُونَ "الْقُرْآن" وَمَا فِيهِ مِنْ الْمَعَانِي الْبَدِيعَة "وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْد غَيْر اللَّه لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا" تَنَاقُضًا فِي مَعَانِيه وَتَبَايُنًا فِي نَظْمه



    (9) (15)


    إنَّا نَحْنُ" تَأْكِيد لِاسْمِ إنَّ أَوْ فَصْل "نَزَّلْنَا الذِّكْر" الْقُرْآن "وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ" مِنْ التَّبْدِيل وَالتَّحْرِيف وَالزِّيَادَة وَالنَّقْص




    (2) (2)

    "ذَلِك" أَيْ هَذَا "الْكِتَاب" الَّذِي يَقْرَؤُهُ مُحَمَّد . "لَا رَيْب" لَا شَكَّ "فِيهِ" أَنَّهُ مِنْ عِنْد اللَّه وَجُمْلَة النَّفْي خَبَر مُبْتَدَؤُهُ ذَلِك وَالْإِشَارَة بِهِ لِلتَّعْظِيمِ "هُدًى" خَبَر ثَانٍ أَيْ هَادٍ "لِلْمُتَّقِينَ" الصَّائِرِينَ إلَى التَّقْوَى بِامْتِثَالِ الْأَوَامِر وَاجْتِنَاب النَّوَاهِي لِاتِّقَائِهِمْ بِذَلِكَ النَّار

    لا شك فيه






    اذن ما هو الناسخ والمنسوخ، يوجد ايات قد حزفت ،ويوجد ايات احكامها تعارض احكام ايات اخرى فبعضها سمي ايات منسوخة وحكمها قد الغي وبعضها ناسخة لان حكمها عارض ايات اخرى وان القرآ ن لم يقل ماهي الآيات المنسوخة وما هي الآيات الناسخة: وانما هناك ايآت تتعارض مع بعضها ، سلطة ارسلها الله لنا, وتركت للفقهاء كي يقرروا ماهي الآيات المنسوخة ( اي الآيات التي يجب ان نقرأها ولكن حكمها ملغى لأن الله قد ارسل ايآت افضل منها ولكن الله لم يقل لنا ماهي الآيات المفضلة وما هي الآيات الملغية) والفقهاء طبعا ليسوا على نفس الرأي دائما. اذا الشك والتناقض والانقسامات الدينية موجودة، فهذا يدل بمعيار القرآن نفسه ان القرآن ليس من عند الله

    اقرأ هذه الآية


    (106) (2)

    وهذا من تفسير ابن كثير

    http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=KATHEER&nType=1&nSora=2&nAya=106



    قَالَ اِبْن أَبِي طَلْحَة عَنْ اِبْن عَبَّاس رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا " مَا نَنْسَخ مِنْ آيَة " مَا نُبَدِّل مِنْ آيَة وَقَالَ اِبْن جُرَيْج عَنْ مُجَاهِد " مَا نَنْسَخ مِنْ آيَة " أَيْ مَا نَمْحُو مِنْ آيَة وَقَالَ اِبْن أَبِي نَجِيح عَنْ مُجَاهِد " مَا نَنْسَخ مِنْ آيَة " قَالَ نُثْبِت خَطّهَا وَنُبَدِّل حُكْمهَا حَدَّثَ بِهِ عَنْ أَصْحَاب عَبْد اللَّه بْن مَسْعُود رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ وَقَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم : وَرُوِيَ عَنْ أَبِي الْعَالِيَة وَمُحَمَّد بْن كَعْب الْقُرَظِيّ نَحْو ذَلِكَ وَقَالَ الضَّحَّاك " مَا نَنْسَخ مِنْ آيَة " مَا نَنْسَك وَقَالَ عَطَاء أَمَّا " مَا نَنْسَخ " فَمَا نَتْرُك مِنْ الْقُرْآن وَقَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم يَعْنِي تُرِكَ فَلَمْ يُنْزِل عَلَى مُحَمَّد وَقَالَ السُّدِّيّ " مَا نَنْسَخ مِنْ آيَة " نَسْخهَا قَبْضهَا وَقَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم : يَعْنِي قَبْضهَا رَفْعهَا مِثْل قَوْله " الشَّيْخ وَالشَّيْخَة إِذَا زَنَيَا فَارْجُمُوهُمَا الْبَتَّة "( هذه الآية نسخت حرفاً وحكماً اي حزفت من القرآن) وَقَوْله " لَوْ كَانَ لِابْنِ آدَم وَادِيَانِ مِنْ ذَهَب لَابْتَغَى لَهُمَا ثَالِثًا " وَقَالَ اِبْن جَرِير " مَا نَنْسَخ مِنْ آيَة " مَا يُنْقَل مِنْ حُكْم آيَة إِلَى غَيْره فَنُبَدِّلهُ وَنُغَيِّرهُ وَذَلِكَ أَنْ يُحَوَّل الْحَلَال حَرَامًا وَالْحَرَام حَلَالًا وَالْمُبَاح مَحْظُورًا وَالْمَحْظُور مُبَاحًا وَلَا يَكُون ذَلِكَ إِلَّا فِي الْأَمْر وَالنَّهْي وَالْحَظْر وَالْإِطْلَاق وَالْمَنْع وَالْإِبَاحَة



    انظر الى هذا الجدول الذي يبين الآيات الناسخة والمنسوخة،وان هذا الجدول البسيط يبين الاختلاف بين علماء الاسلام حول هذه الايات، لأن القرآن يحتوي على التناقض والاختلاف الكثير، وان هؤلاء العلماء كان يجب عليهم ان يتفقوا على شيء واحد وهو ان القرآن ليس من عند الله وان محمد هو محتال كبير.
    جدول للآيات المنسوخة والناسخة

    القائلون بعدم النسخ



    القائلون بالنسخ



    الآيات



    م

    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس



    الآية المنسوخة :
    فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ (البقرة / 109) ن
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5) ن



    1

    النحاس
    ابن الجوزي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    مكي بن أبي طالب
    السيوطي



    الآية المنسوخة :
    فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ (البقرة / 115) ن
    الآية الناسخة :
    فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ (البقرة / 144) ن



    2

    ابن الجوزي
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني



    الآية المنسوخة :
    كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ (البقرة / 180)
    الآية الناسخة :
    لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ (النساء / 7)



    3

    ابن الجوزي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    السيوطي



    الآية المنسوخة :
    كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ (البقرة / 183)
    الآية الناسخة :
    أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ (البقرة / 187)



    4

    الدهلوي
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الزرقاني



    الآية المنسوخة :
    وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ (البقرة / 184)
    الآية الناسخة :
    فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ (البقرة / 185)



    5

    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب



    الآية المنسوخة :
    وَلا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ (البقرة / 191)
    الآية الناسخة :
    وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ (البقرة / 193)



    6

    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي



    الآية المنسوخة :
    يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ (البقرة / 217 )
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    7

    الزرقاني
    الدهلوي
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي



    الآية المنسوخة :
    وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لأَزْوَاجِهِمْ (البقرة / 240 )
    الآية الناسخة :
    وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ (البقرة /234 )



    8

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    الدهلوي
    مصطفى زيد



    السيوطي
    الزرقاني



    الآية المنسوخة :
    وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ (البقرة /284 )
    الآية الناسخة :
    لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا (البقرة /286)



    9

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    الدهلوي
    مصطفى زيد



    السيوطي
    الزرقاني



    الآية المنسوخة :
    اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ (آل عمران /102 )
    الآية الناسخة :
    فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ (التغابن /16 )



    10

    الدهلوي



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    الآية المنسوخة :
    وَاللاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ -إلى قوله :- إِنَّ اللَّهَ كَانَ تَوَّابًا رَحِيمًا (النساء 15 -16 )
    الآية الناسخة :
    الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا (النور /2 )



    11

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    السيوطي



    الآية المنسوخة :
    وَالَّذِينَ عَقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ فَآتُوهُمْ نَصِيبَهُمْ (النساء /33 )
    الآية الناسخة :
    وَأُولُو الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ (الأنفال /75 )



    12

    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    مصطفى زيد



    الآية المنسوخة :
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى (النساء /43 )
    الآية الناسخة :
    إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ (المائدة /90 )



    13

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    ابن الجوزي



    الآية المنسوخة :
    فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنْفُسِهِمْ قَوْلا بَلِيغًا (النساء /63 )
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    14

    النحاس
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي



    الآية المنسوخة :
    فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ (النساء /81 )
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    15

    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي



    الآية المنسوخة :
    إِلا الَّذِينَ يَصِلُونَ إِلَى قَوْمٍ إلى قوله : سُلْطَانًا مُبِينًا (النساء /90 -91 )
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    16

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    -



    الآية المنسوخة :
    وَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ (النساء /92 )
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    17

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    ابن الجوزي
    السيوطي



    الآية المنسوخة :
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلا الشَّهْرَ الْحَرَامَ (المائدة /2 )
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    18

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    السيوطي



    الآية المنسوخة :
    فَإِنْ جَاءُوكَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ (المائدة /42)
    الآية الناسخة :
    وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ (المائدة /49)



    19

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    السيوطي



    الآية المنسوخة :
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ (المائدة /106)
    الآية الناسخة :
    وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِنْكُمْ (الطلاق /2)



    20

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    ابن الجوزي



    الآية المنسوخة :
    وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ (الأنعام /68)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    21

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    ابن الجوزي



    الآية المنسوخة :
    وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ (الأنعام /106)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    22

    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس



    الآية المنسوخة :
    وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ جَنَّاتٍ مَعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ -إلى قوله :- وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ (الأنعام /141)
    الآية الناسخة :
    إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ (التوبة /60)



    23

    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس



    الآية المنسوخة :
    يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَنْفَالِ قُلِ الأَنْفَالُ لِلَّهِ (الأنفال /1)
    الآية الناسخة :
    وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ (الأنفال /41)



    24

    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس



    الآية المنسوخة :
    وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا (الأنفال /61)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    25

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي



    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    الآية المنسوخة :
    إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ (الأنفال /65)
    الآية الناسخة :
    الآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنْكُمْ (الأنفال /66)



    26

    مكي بن أبي طالب
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس
    ابن الجوزي



    الآية المنسوخة :
    وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يُهَاجِرُوا مَا لَكُمْ مِنْ وَلايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ (الأنفال /72)
    الآية الناسخة :
    وَأُولُو الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ (الأنفال /75)



    27

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    السيوطي



    الآية المنسوخة :
    انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالا (التوبة /41)
    الآية الناسخة :
    وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً (التوبة /122)



    28

    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي



    الآية المنسوخة :
    فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ (حجر /85)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    29

    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي



    الآية المنسوخة :
    وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ (حجر /94)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    30

    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس



    الآية المنسوخة :
    وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ (النحل /125)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    31

    مكي بن أبي طالب
    الدهلوي
    مصطفى زيد



    النحاس
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الزرقاني



    الآية المنسوخة :
    الزَّانِي لا يَنْكِحُ إِلا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً (النور/3)
    الآية الناسخة :
    وَأَنْكِحُوا الأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ (النور/32)



    32

    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي



    الآية المنسوخة :
    فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانْتَظِرْ إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ (الم السجدة /30)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    33

    ابن الجوزي
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني



    الآية المنسوخة :
    لا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِنْ بَعْدُ (الأحزاب /52)
    الآية الناسخة :
    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ (الأحزاب /50)



    34

    ابن الجوزي
    النحاس
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    مكي بن أبي طالب



    الآية المنسوخة :
    وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ (الزمر /41)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    35

    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي



    الآية المنسوخة :
    فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (الزخرف /89)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    37

    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب



    الآية المنسوخة :
    قُلْ لِلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لا يَرْجُونَ أَيَّامَ اللَّهِ (الجاثية /14)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    38

    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    ابن الجوزي



    الآية المنسوخة :
    وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ (ق /45)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    39

    النحاس
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    مكي بن أبي طالب



    الآية المنسوخة :
    فَتَوَلَّ عَنْهُمْ فَمَا أَنْتَ بِمَلُومٍ (الذاريات /54)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    40

    النحاس
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    مكي بن أبي طالب



    الآية المنسوخة :
    فَأَعْرِضْ عَنْ مَنْ تَوَلَّى عَنْ ذِكْرِنَا (النجم /29)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    41

    -



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    الآية المنسوخة :
    إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً (المجادلة /12)
    الآية الناسخة :
    أَأَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ (المجادلة /13)



    42

    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي



    الآية المنسوخة :
    إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ (الممتحنة /10)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    43

    -



    النحاس
    مكي بن أبي طالب
    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    الآية المنسوخة :
    يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ * قُمِ اللَّيْلَ إِلا قَلِيلا * نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلا (المزمل /1-3)
    الآية الناسخة :
    إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِنْ ثُلُثَيِ اللَّيْلِ (المزمل /20)



    44

    ابن الجوزي
    السيوطي
    الدهلوي
    الزرقاني
    مصطفى زيد



    النحاس
    مكي بن أبي طالب



    الآية المنسوخة :
    وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلا (المزمل /10)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)



    45

    ومن هنا يتبين للقارئ أن المتفق عليه مما قيل بنسخه لا يزيد عن آيتين اثنتين فقط، هما:

    1- يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً (12) من سورة المجادلة.

    2- يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ * قُمِ اللَّيْلَ إِلا قَلِيلا * نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلا (1-3) من سورة المزمل.

    وما عدا ذلك فهو موضع اختلاف بينهم.

    ويمكنك العودة إلى المصادر المختلفة لمعرفة وجهة نظر كل من علماء النسخ، والله تعالى أعلى وأعلم.

    وصلى الله وسلم على محمد الناطق بالصدق والصواب وعلى آله وصحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين.


    شيء واحد يجب ان يتفقوا عليه : وجود اختلافات كثيرة في القرآن تدل على انه ليس من عند الله


    (109) (2)
    :


    هذا من تفسير القرطبي:

    هَذِهِ الْآيَة مَنْسُوخَة بِقَوْلِهِ : " قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ " [ التَّوْبَة : 29 ] إِلَى قَوْله : " صَاغِرُونَ " [ التَّوْبَة : 29 ] عَنْ اِبْن عَبَّاس . وَقِيلَ : النَّاسِخ لَهَا " فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ " [ التَّوْبَة : 5 ] . قَالَ أَبُو عُبَيْدَة : كُلّ آيَة فِيهَا تَرْك لِلْقِتَالِ فَهِيَ مَكِّيَّة مَنْسُوخَة بِالْقِتَالِ . قَالَ اِبْن عَطِيَّة : وَحُكْمه بِأَنَّ هَذِهِ الْآيَة مَكِّيَّة ضَعِيف ; لِأَنَّ مُعَانَدَات الْيَهُود إِنَّمَا كَانَتْ بِالْمَدِينَةِ .

    ألآية الناسخة:

    (5) (9)



    هذه الآية الناسخة تقول لاتقاتلوا في الاشهر الحرام ولكن يوجد آية اخرى تبيح القتال في هذه اللأشهر.






    (115) (2)



    وهذا من تفسير ان كثير

    " قَالَ أَبُو عُبَيْد الْقَاسِم بْن سَلَّام فِي كِتَاب النَّاسِخ وَالْمَنْسُوخ : أَخْبَرَنَا حَجَّاج بْن مُحَمَّد أَخْبَرَنَا اِبْن جُرَيْج وَعُثْمَان بْن عَطَاء عَنْ عَطَاء عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : أَوَّل مَا نُسِخَ لَنَا مِنْ الْقُرْآن فِيمَا ذُكِرَ لَنَا وَاَللَّه أَعْلَم شَأْن الْقِبْلَة قَالَ اللَّه تَعَالَى " وَلِلَّهِ الْمَشْرِق وَالْمَغْرِب فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْه اللَّه" فَاسْتَقْبَلَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصَلَّى نَحْو بَيْت الْمَقْدِس وَتَرَكَ الْبَيْت الْعَتِيق ثُمَّ صَرَفَهُ إِلَى بَيْته الْعَتِيق وَنَسَخَهَا فَقَالَ " وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْت فَوَلِّ وَجْهك شَطْر الْمَسْجِد الْحَرَام وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ " وَقَالَ عَلِيّ بْن أَبِي طَلْحَة عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : " كَانَ أَوَّل مَا نُسِخَ مِنْ الْقُرْآن الْقِبْلَة وَذَلِكَ أَنَّ رَسُول صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا هَاجَرَ إِلَى الْمَدِينَة وَكَانَ أَهْلهَا الْيَهُود أَمَرَهُ اللَّه أَنْ يَسْتَقْبِل بَيْت الْمَقْدِس فَفَرِحَتْ الْيَهُود فَاسْتَقْبَلَهَا رَسُولُ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِضْعَة عَشَر شَهْرًا وَكَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحِبُّ قِبْلَة إِبْرَاهِيم وَكَانَ يَدْعُو وَيَنْظُر إِلَى السَّمَاء فَأَنْزَلَ اللَّه" قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهك فِي السَّمَاء " إِلَى قَوْله " فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ " فَارْتَابَ مِنْ ذَلِكَ الْيَهُود وَقَالُوا" مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمْ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا

    (144) (2)



    الناسخ و المنسوخ





    مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ



    تعريف النسخ

    معنى النسخ فى اللغة : هو الإزالة. يقال: نسخت الشمس الظّل، أي أزالته. ويأتي بمعنى التبديل والتحويل

    و مصطلح النسخ يعنى : رفع الحكم الشرعي بدليل شرعي آخر. فالحكم المرفوع يسمى: المنسوخ، والدليل الرافع يسمى: الناسخ، ويسمى الرفع: النسخ.

    فعملية النسخ على هذا تقضي منسوخاً وهو الحكم الذي كان مقرراً سابقاً، وتقتضي ناسخاً، وهو الدليل اللاحق.



    شروط النسخ

    1- أن يكون الحكم المنسوخ شرعياً.

    2- أن يكون الدليل على ارتفاع الحكم دليلاً شرعياً متراخياً عن الخطاب المنسوخ حكمه.

    3- ألا يكون الخطاب المرفوع حكمه مقيداً بوقت معين مثل قوله تعالى:

    {فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ} [البقرة:109] فالعفو والصفح مقيد بمجيء أمر الله.



    حكمه وقوع النسخ:

    1- يحتل النسخ مكانة هامة في تاريخ الأديان، حيث أن النسخ هو السبيل لنقل الإنسان إلى الحالة الأكمل عبر ما يعرف بالتدرج في التشريع، وقد كان الخاتم لكل الشرائع السابقة والمتمم له ما جاء به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبهذا التشريع بلغت الإنسانية الغاية في كمال التشريع.

    وتفصيل هذا: أن النوع الإنساني تقلب كما يتقلب الطفل في أدوار مختلفة، ولكل دور من هذه الأدوار حال تناسبه غير الحال التي تناسب دوراً غيره، فالبشر أول عهدهم بالوجود كانوا كالوليد أول عهده بالوجود سذاجة، وبساطة، وضعفاً، وجهالة، ثم اخذوا يتحولون من هذا العهد رويداً رويداً، ومروا في هذا التحول أو مرت عليهم أعراض متبانية، من ضآلة العقل، وعماية الجهل، وطيش الشباب، وغشم القوة على التفاوت في هذا بينهم، اقتضى وجود شرائع مختلفة لهم تبعاً لهذا التفاوت.

    حتى إذا بلغ العالم أوان نضجه واستوائه، وربطت مدنيته بين أقطاره وشعوبه، جاء هذا الدين الحنيف ختاماً للأديان ومتمماً للشرائع، وجامعاً لعناصر الحيوية ومصالح الإنسانية و مرونة القواعد، جمعاً وفَّقَ بين مطالب الروح والجسد، وآخى بين العلم والدين، ونظم علاقة الإنسان بالله وبالعالم كله من أفراد، وأسر، وجماعات، وأمم، وشعوب، وحيوان، ونبات، وجماد، مما جعله بحق ديناً عاماً إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

    2- ومن الحكم أيضاً التخفيف والتيسير: مثاله: إن الله تعالى أمر بثبات الواحد من الصَحابَة للعشرة في قوله تعالى: {إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ} [ الأنفال:65] ثم نسخ بعد ذلك بقوله تعالى :{الآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ} [الأنفال:66] فهذا المثال يدل دلالة واضحة على التخفيف والتسير ورفع المشقة، حتى يتذكر المسلم نعمة الله عليه.

    3- مراعات مصالح العباد.

    4- ابتلاء المكلف واختباره حسب تطور الدعوة وحال الناس.









    أقسام النسخ في القرآن الكريم

    1- نسخ التلاوة والحكم معاً.

    رُوي عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت: كان فيما نزل من القرآن:"عشر رضعات معلومات يحرّمن " فنسخن خمس رضعات معلومات، فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي مما يقرأ من القرآن". ولا يجوز قراءة منسوخ التلاوة والحكم في الصلاة ولا العمل به، لأنه قد نسخ بالكلية. إلا أن الخمس رضعات منسوخ التلاوة باقي الحكم عند الشافعية.

    2- نسخ التلاوة مع بقاء الحكم.

    يُعمل بهذا القسم إذا تلقته الأمة بالقبول، لما روي أنه كان في سورة النور: "الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما نكالاً من الله والله عزيز حكيم "، ولهذا قال عمر: لولا أن يقول الناس زاد عمر في كتاب الله لكتبتها بيدي.

    وهذان القسمان: (نسخ الحكم والتلاوة) و (نسخ التلاوة مع بقاء الحكم) قليل في القرآن الكريم، ونادر أن يوجد فيه مثل هذان القسمان، لأن الله سبحانه أنزل كتابه المجيد ليتعبد الناس بتلاوته، وبتطبيق أحكامه.

    3- نسخ الحكم وبقاء التلاوة.

    فهذا القسم كثير في القرآن الكريم، وهو في ثلاث وستين سورة.

    أمثلة لنسخ الحكم و بقاء التلاوة :

    1- قيام الليل:

    المنسوخ: قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ * قُمْ اللَّيْلَ إِلا قَلِيلا * نِصْفَهُ أَوْ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلا}[المزمل: 1- 3].

    الناسخ: قوله تعالى: {إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِنْ ثُلُثَي اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِنْ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَنْ لَنْ تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْ الْقُرْآنِ} [المزمل:20].

    النسخ: وجه النسخ أن وجوب قيام الليل ارتفع بما تيسر، أي لم يَعُدْ واجباً.





    2- محاسبة النفس.

    المنسوخ: قوله تعالى: {وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ} [البقرة: 284].

    الناسخ: قوله تعالى: {لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا} [ البقرة:286 ].

    النسخ: وجهه أن المحاسبة على خطرات الأنفس بالآية الأولى رُفعت بالآية التالية.



    3- حق التقوى.

    المنسوخ: قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ} [آل عمران: 102].

    الناسخ: قوله تعالى: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} [التغابن: 16].

    النسخ: رفع حق التقوى بالتقوى المستطاعة.



    - ما الحكمة من نسخ الحكم وبقاء التلاوة؟

    1- إن القرآن كما يتلى ليعرف الحكم منه، والعمل به، فإنه كذلك يُتلى لكونه كلام الله تعالى، فيثاب عليه، فتركت التلاوة لهذه الحكمة.

    2- إن النسخ غالباً يكون للتخفيف، فأبقيت التلاوة تذكيراً بالنعمة ورفع المشقة، حتى يتذكر العبد نعمة الله عليه.









    النسخ إلى بدل وإلى غير بدل

    1- النسخ إلى بدل مماثل، كنسخ التوجه من بيت المقدس إلى بيت الحرام: {قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا} [البقرة :144].

    2- النسخ إلى بدل أثقل، كحبس الزناة في البيوت إلى الرجم للمحصن، والجلد لغير المحصن. ونسخ صوم عاشوراء بصوم رمضان.

    3- النسخ إلى غير بدل، كنسخ الصدقة بين يدي نجوى الرسول صلى الله عليه وسلم.

    4- النسخ إلى بدل أخف: مر معنا في الأمثلة السابقة ( قيام الليل ).



    أنواع النسخ

    النوع الأول: نسخ القرآن بالقرآن، وهو متفق على جوازه ووقوعه.

    النوع الثاني: نسخ القرآن بالسنة وهو قسمان.

    1- نسخ القرآن بالنسبة الآحادية، والجمهور على عدم جوازه.

    2- نسخ القرآن بالسنة المتواترة.

    1- أجازه الإمام أبو حنيفة ومالك ورواية عن أحمد، واستدلوا بقوله تعالى: {كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ} [البقرة: 180] فقد نسخت هذه الآية بالحديث المستفيض، وهو قوله صلى الله عليه وسلم: " ألا لا وصية لوارث " ولا ناسخ إلا السنة . وغيره من الأدلة .

    2- منعه الإمام الشافعي ورواية أخرى لأحمد، واستدلوا بقوله تعالى: {مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا} [البقرة: 106] قالوا: السنة ليست خيراً من القرآن ولا مثله.

    النوع الثالث: نسخ السنة بالقرآن: أجازه الجمهور، ومثلوا له بنسخ التوجه إلى بيت المقدس الذي كان ثابتاً بالسنة بالتوجه إلى المسجد الحرام. ونسخ صوم عاشوراء بصوم رمضان.






    ان التناقض والاختلاف في القرآن كثير والخرافات والقصص الغير معقولة تجدها في كتب التفسير واراء وقصص بعيدة عن الادب، انها لغة الجهلة ويعتبرون انفسهم علماء ان انتصار محمد وسرايا القتل والنهب التي انشئها هي بداية الجاهلية التي لم نتخلص منها بعد، انه انتصار لصوص العرب على اشرافها العرب. لقد قالها قبلنا كعب ابن الأشرف ، عندما علم بإنتصار محمد في معركة بدر ومقتل سادات مكة، فقال:"هؤلاء أشراف العرب وملوك الناس. والله لئن كان محمد أصاب هؤلاء القوم لبطن الارض خير من ظهرها". فما تظن ان محمد السفاح قد فعل به؟
    هذه هي قصة اغتيال اب الاشرف من كتب السيرة:


    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لي بابن الأشرف فقد آذاني ؟ فقال محمد بن مسلمة : أنا به يا رسول الله وأنا أقتله . قال فافعل فمكث محمد بن مسلمة أياما لا يأكل فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد ، تركت الطعام والشراب ؟ قال يا رسول الله قلت لك قولا فلا أدري أفي لك به أم لا . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليك الجهد . وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم شاور سعد بن معاذ في أمره .

    فاجتمع محمد بن مسلمة ونفر من الأوس منهم عباد بن بشر ، وأبو نائلة سلكان بن سلامة والحارث بن أوس وأبو عبس بن جبر فقالوا : يا رسول الله نحن نقتله فأذن لنا فلنقل فإنه لا بد لنا منه . قال قولوا فخرج أبو نائلة إليه فلما رآه كعب أنكر شأنه وكاد يذعر وخاف أن يكون وراءه كمين فقال أبو نائلة حدثت لنا حاجة إليك . قال وهو في نادي قومه وجماعتهم ادن إلي فخبرني بحاجتك . وهو متغير اللون مرعوب - فكان أبو نائلة ومحمد بن مسلمة أخويه من الرضاعة - فتحدثا ساعة وتناشدا الأشعار .

    وانبسط كعب وهو يقول بين ذلك حاجتك وأبو نائلة يناشده الشعر - وكان أبو نائلة يقول الشعر - فقال كعب حاجتك ، لعلك أن تحب أن يقوم من عندنا ؟ فلما سمع ذلك القوم قاموا . قال أبو نائلة إني كرهت أن يسمع القوم ذرو كلامنا ، فيظنون كان قدوم هذا الرجل علينا من البلاء وحاربتنا العرب ورمتنا عن قوس واحدة وتقطعت السبل عنا حتى جهدت الأنفس وضاع العيال أخذنا بالصدقة ولا نجد ما نأكل . فقال كعب قد والله كنت أحدثك بهذا يا ابن سلامة أن الأمر سيصير إليه .

    فقال أبو نائلة ومعي رجال من أصحابي على مثل رأيي ، وقد أردت أن آتيك بهم فنبتاع منك طعاما أو تمرا وتحسن في ذلك إلينا ، ونرهنك ما يكون لك فيه ثقة . قال كعب أما إن رفافي تقصف تمرا ، من عجوة تغيب فيها الضرس أما والله ما كنت أحب يا أبا نائلة أن أرى هذه الخصاصة منك ، وإن كنت من أكرم الناس علي أنت أخي ، نازعتك الثدي قال سلكان اكتم عنا ما حدثتك من ذكر محمد .

    قال كعب لا أذكر منه حرفا . ثم قال كعب يا أبا نائلة اصدقني ذات نفسك ; ما الذي تريدون في أمره ؟ قال خذلانه والتنحي عنه . قال سررتني يا أبا نائلة فماذا ترهنونني ، أبناءكم ونساءكم ؟ فقال لقد أردت أن تفضحنا وتظهر أمرنا ولكنا نرهنك من الحلقة ما ترضى به . قال كعب إن في الحلقة لوفاء .


    وإنما يقول ذلك سلكان لئلا ينكرهم إذا جاءوا بالسلاح . فخرج أبو نائلة من عنده على ميعاد فأتى أصحابه فأجمعوا أمرهم على أن يأتوه إذا أمسى لميعاده . ثم أتوا النبي صلى الله عليه وسلم عشاء فأخبروه فمشى معهم حتى أتى البقيع ثم وجههم ثم قال امضوا على بركة الله وعونه ويقال : وجههم بعد أن صلوا العشاء وفي ليلة مقمرة مثل النهار في ليلة أربع عشرة من ربيع الأول على رأس خمسة وعشرين شهرا .


    قال فمضوا حتى أتوا ابن الأشرف فلما انتهوا إلى حصنه هتف به أبو نائلة وكان ابن الأشرف حديث عهد بعرس فوثب فأخذت امرأته بناحية ملحفته وقالت أين تذهب ؟ إنك رجل محارب ولا ينزل مثلك في هذه الساعة . فقال ميعاد إنما هو أخي أبو نائلة والله لو وجدني نائما ما أيقظني . ثم ضرب بيده الملحفة وهو يقول لو دعي الفتى لطعنة أجاب .

    ثم نزل إليهم فحياهم ثم جلسوا فتحدثوا ساعة حتى انبسط إليهم ثم قالوا له يا ابن الأشرف هل لك أن تتمشى إلى شرج العجوز فنتحدث فيه بقية ليلتنا ؟ قال فخرجوا يتماشون حتى وجهوا قبل الشرج فأدخل أبو نائلة يده في رأس كعب ثم قال ويحك ، ما أطيب عطرك هذا يا ابن الأشرف وإنما كان كعب يدهن بالمسك الفتيت بالماء والعنبر حتى يتلبد في صدغيه وكان جعدا جميلا .

    ثم مشى ساعة فعاد بمثلها حتى اطمأن إليه وسلسلت يداه في شعره وأخذ بقرون رأسه وقال لأصحابه اقتلوا عدو الله فضربوه بأسيافهم فالتفت عليه فلم تغن شيئا ، ورد بعضها بعضا ، ولصق بأبي نائلة . قال محمد بن مسلمة فذكرت مغولا معي كان في سيفي فانتزعته فوضعته في سرته ثم تحاملت عليه فقططته حتى انتهى إلى عانته فصاح عدو الله صيحة ما بقي أطم من آطام يهود إلا قد أوقدت عليه نار . فقال ابن سنينة يهودي من يهود بني حارثة وبينهما ثلاثة أميال إني لأجد ريح دم بيثرب مسفوح . وقد كان أصاب بعض القوم الحارث بن أوس بسيفه وهم يضربون كعبا ، فكلمه في رجله .



    فلما فرغوا احتزوا رأسه ثم حملوه معهم ثم خرجوا يشتدون وهم يخافون من يهود الأرصاد حتى أخذوا على بني أمية بن زيد ثم على قريظة وإن نيرانهم في الآطام لعالية ثم على بعاث حتى إذا كان بحرة العريض نزف الحارث الدم فأبطأ عليهم فناداهم أقرئوا رسول الله مني السلام فعطفوا عليه فاحتملوه حتى أتوا النبي صلى الله عليه وسلم . فلما بلغوا بقيع الغرقد كبروا .

    وقد قام رسول الله صلى الله عليه وسلم تلك الليلة يصلي ، فلما سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم تكبيرهم بالبقيع كبر وعرف أن قد قتلوه . ثم انتهوا يعدون حتى وجدوا رسول الله صلى الله عليه وسلم واقفا على باب المسجد فقال أفلحت الوجوه فقالوا : ووجهك يا رسول الله ورموا برأسه بين يديه فحمد الله على قتله.

    هذا هو الغدر والاغتيال بعينه، رجال الدين الاسلامي يفتخرون بهذه القصة، لايوجد عندهم مقايس او معايير للتفريق بين الحق والباطل



    قصة اغتيال عصماء بنت مروان من كتاب حياة محمد المؤلف محمد حسين هيكل 1968 ص 278

    و"وكانت عصماء بنت مروان (من بني أمية بن زيد ) تعيب الإسلام وتؤذي النبي وتحرض عليه، وظلت كذلك إلى ما بعد بدر فجاءها يوماً عمير بن عوف في جوف الليل حتى دخل عليها بيتها وحولها نفر من ولدها نيام ومنهم من ترضعه: وكان عمير ضعيف البصر , فجسها بيده فوجد الصبي ترضعه، فنحاه عنها، ثم وضع سيفه في صدرها حتى أنفذه من ظهرها".ا

    وهذه القصة من
    http://sirah.al-islam.com/SearchDisp.asp?ID=2534&SearchText=بنت%20مروان&SearchType=root&Scope=all&Offset=0&SearchLevel=QBE


    خروج الخطمي لقتلها

    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين بلغه ذلك ألا آخذ لي من ابنة مروان ؟ فسمع ذلك من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم عمير بن عدي الخطمي ، وهو عنده ؟ فلما أمسى من تلك الليلة سرى عليها في بيتها فقتلها ، ثم أصبح مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني قد قتلتها . فقال نصرت الله ورسوله يا عمير ، فقال هل علي شيء من شأنها يا رسول الله ؟ فقال لا ينتطح فيها عنزان




    سرية سالم بن عمير لقتل أبي عفك

    سبب نفاق أبي عفك

    قال ابن إسحاق : وغزوة سالم بن عمير لقتل أبي عفك أحد بني عمرو بن عوف ثم من بني عبيدة وكان قد نجم نفاقه حين قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحارث بن سويد بن صامت ، فقال

    لقد عشت دهرا وما إن أرى




    من الناس دارا ولا مجمعا

    أبر عهودا وأوفى لمن




    يعاقد فيهم إذا ما دعا

    من أولاد قيلة في جمعهم




    يهد الجبال ولم يخضعا

    فصدعهم راكب جاءهم




    حلال حرام لشتى معا

    فلو أن بالعز صدقتم




    أو الملك تابعتم تبعا

    قتل ابن عمير له وشعر المزيرية

    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لي بهذا الخبيث ؟ فخرج سالم بن عمير ، أخو بني عمرو بن عوف وهو أحد البكائين فقتله فقالت أمامة المزيرية في ذلك تكذب دين الله والمرء أحمدا لعمر الذي أمناك أن بئس ما يمني حباك حنيف آخر الليل طعنة أبا عفك خذها على كبر السن

    من كتاب حياة محمد ص279

    " فلما عادوا منتصرين أخذ سالم بن عمير نفسه بالقضاء على أبي عفك ( أحد بني عمرو بن عوف) لأنه كان يرسل الأشعاريطعن بهاعلى محمد وعلى المسلمين ، ويحرض بها قومه على الخروج عليهم ، وظل كذلك بعد بدر يغري بهم الناس. فذهب إليه سالم في ليلة صائفة كان أبوا عفك نائماً فيها بفناء داره ، فوضع سالم السيف على كبده حتى خش في الفراش".

    هذه الاغتيالات في الليل لقتل المعارضة . انهم ابرياء ، قتلوا لانهم لم يصدقوا هذا المجرم المحتال. نعم من قتل عصماء هو مجرم ومن قتل ابي عفك هو مجرم ومن قتل كعب بن الاشرف هو مجرم.ان قائدنا هو مجرم سفاح، ومؤسس ديننا وشريعتنا هو لص ودكتاتور. انه اول ديكتاتور عربي ، لم يكن اي ديكتاتور في مكة قبل الاسلام، كانت هناك حرية الرأي ، وكان محمد يتمتع بهذه الحرية في مكة لمدة 13 سنة من دعوته

    لقد قتل الحرية والدمقراطية، هو الذي علم هؤلاء الحكام كيف التخلص من المعارضة، بتأسيس سرايا الدفاع ، والحرس الثوري ، والقوات الخاصة. خسرنا الحرية منذ ذلك اليوم، ولن نكسبها حتي نتخلص من هذا الدين الخبيث، دين المجرمون.




    سورة الاجور والاغراء

    اجور الله لو تعلم ماهي، انها اجور مغرية،، جنات تجري من تحتها الانهار للخلدان ،فيها عينان تجريان، عسل خالص مصفى مريح للكسلان، لبن صافي لا غش فيه ولا زيدان- تطوف كؤوس من فضة مليئة بالشراب يحملها الغلمان- تفوح منهم رائحة المسك والريحان- لايعرفون الرفض والعصيان- تنظر اليهم فتشتهي اللمس كالسكران- الله اعلم أهم ذكور ام اناث ام خنثان- ولا تنسى الفاكهة ياجوعان-فقد خلق الله من كل نوع زوجان- تين وزيتون ونخل وياعيني على الرمان- يذكرني بحور العينين-صدورهن مكعبات سبحان الخالق الفنان- طاهرات عاريات مقصورات في الخيام- لم يمسهم قبلك انس ولا جان- متكئين منتظرين على فراش من الديباج والبرق ظاهر في البستان- لهم سيقان بيض كالياقوت والمرجان- التفكير بهم يسلب العقل يا اصحاب الاحسان- فقال ربك هل جزاء الاحسان الا الاحسان- فباي الاء ربكما تكذبان- تبارك اسم ربك صاحب الحسن والجمال والاكرام
    يتبع.....

    جورج
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 26
    تاريخ التسجيل : 11/01/2011
    العمر : 26

    رد: التناقض في القرآن

    مُساهمة من طرف جورج في الثلاثاء فبراير 15, 2011 1:28 am

    لك بيكفي انو كتاب صعب و عسير الفهم ...حاولت اقراه بس ما فهمت و لا شي و زاغو عيوني و اذا بدك تتسمع عا حدا عم يقراه بيوجعك راصك و بتنطوش ....لكن معقولة ؟؟؟!!! خالق كل شيء بدو يكتب هل حكي ...و كمان ما في جزء تاني بس كتاب واحد النسان الو موجود عا الأرض أكتر من 500000 سنة و بس من 1400 سنة بعتلة الله الكتاب الي بدو ينجي...


    النسان خلق الله على مثاله ...
    avatar
    Aser.M
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 09/01/2011

    رد: التناقض في القرآن

    مُساهمة من طرف Aser.M في الجمعة فبراير 18, 2011 10:56 pm

    شو بدنا نعمل
    غير التفكير بالعقل

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 8:08 am